الأخبار الدولية

السفارة القطرية في السويد تقيم إفطار رمضاني على شرف سعادة وزير خارجية مملكة السويد

ستوكهولم / سنان السبع

اقامت سعادة السيد نادية بنت احمد الشيبيسفيرة دولة قطر لدى مملكة السويد، مائدة إفطار رمضانية على شرف سعادة السيد توبياسبيلستروموزير خارجية مملكة السويد، بحضور أصحاب السعادة سفراء وممثلي دول منظمة التعاون الإسلامي المعتمدين لدى ستوكهولم،إلى جانب عدد من الشخصيات السويدية، وذلك يوم الخميس الموافق 14 مارس 2024م.

رحبت سعادة السفيرة الشيبي، بالحضور وأعربت عن تقديرها للسويد لاستئناف المساعدات لوكالة الأونروا، مباركة إنضمام السويد إلىحلف الناتو، وأشارت إلى أهمية هذه الخطوات في دعم السلام والاستقرار العالمي، وكما تطرقت إلى أهمية الصيام في شهر رمضان والقيمالمشتركة بين الأديان والثقافات المختلفة، مؤكدة على الدور الجماعي للعمل الإنساني والتزام دولة قطر بدعم مبادرات إيصال المساعدات إلىغزة. وفي ختام كلمتها، دعت سعادة السفيرة / الشيبي، الحضور للتأمل في الأزمة الإنسانية التي يواجهها الأشقاء الفلسطينيين في قطاعغزة وأهمية التضامن والعمل المشترك لمساعدة المحتاجين. متمنية للجميع إفطارًا مباركًا وأمسية مليئة بالتواصل الهادف، معربة عن تقديرهاللجهود المبذولة في المحادثات الدبلوماسية وتطوير العلاقات القطرية السويدية.

ومن جانبه، توجه سعادة السيد بيلستروم، بالشكر على دعوته للمشاركة في الإفطار الرمضاني، وأشار إلى أننا محظوظين حيث تمكنا منالمشاركة في هذا الإفطار في مكان أمن، معتبرا ان ذلك تذكير بالذين لا ينعمون بالأمن والسلام، خاصة في قطاع غزة حيث ليس لديهمالطعام او الأماكن الامنة التي يلجؤون إليها. وفي ذات السياق، لفت خلال كلمته، إلى أن أهالي الرهائن في قطاع غزة أيضاً يعيشوا أيامعصيبة ويتطلعون إلى لقاء افراد أسرهم المخطوفين، وأضاف بأن لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها وفقاً للقانون الدولي، موضحاً بأنالعديد من المدنيين الأبرياء قضوا في الحرب، وذلك يثير تساؤلات حول إحترام القانون الدولي وحقوق الإنسان، مشيراً أن بلاده قد رفعت منمساعداتها لقطاع غزة بأكثر من 3 مليون يورو، و20 مليون كرون سويدي للأونروا، وأضاف، بأن ستوكهولم قامت بمبادرة جمعت عدد منالدول من أجل إيصال رسالة لإسرائيل حول مسؤوليتها لضمان وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، حيث دعت الحكومة السويدية لوقفإنساني لإطلاق النار.

وكما شكر وثمن الجهود التي تقوم بها دولة قطر إلى جانب عدد من الدول من بينها مصر والولايات المتحدة الامريكية، من أجل للوصول إلىوقف دائم لإطلاق النار في قطاع غزة، وهو ما تدعمه السويد خاصة بالنسيق مع الجهات الدولية والفاعلية لإجراء مفاوضات حول حلالدولتين.

وفي نهاية كلمته، شكر الوزير، أصحاب السعادة السفراء وممثلي الدول، الذين يلعبون دور القناة المباشرة مع دولهم والسويد من اجلالتعاون والتفاهم المشترك، مقدراً الحواء الوثيق مع دول منظمة التعاون الإسلامي، خاصة خلال ما شاهدناه من محاولة متطرفين التفرقة بينالدول الشعوب، وأكد أن الجميع بات يعلم الآن كيف ان حكومة بلاده رفضت هذه النوع من الإستغلاللحرية التعبيروالإساءة للأديان. ذاكراً أن هذا الإفطار يمثل فرصة لتبادل وجهات النظر والعمل لتقوية أواصر العلاقات بين الدول المشاركة.

بدورها، ثمنت سعادة السيدة رولا المحيسنسفيرة دولة فلسطين، إستئناف الدعم السويدي لقطاع غزة ووكالة الأونروا، مقدرة تواجدسعادة الوزير في الإفطار.

كما تضمن الإفطار عدد من المداخلات الأخرى من بينها سعادة سفير تونس، ومداخلة من قبل سعادة عميد المجموعة العربية سفير لبنان،والقائم بأعمال السفارة السودانية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

This site is protected by wp-copyrightpro.com