الأخبار الدولية

نائل.. من هو الشاب الفرنسي الذي أشعل الاحتجاجات.

نائل.. من هو الشاب الفرنسي الذي أشعل الاحتجاجات.

نائل.. من هو الشاب الفرنسي الذي أشعل الاحتجاجات   نانتير: شُيّع جثمان الشاب نائل، السبت، في ضاحية نانتير الباريسية، بعدما ألهب…
تيتان: “انفجار كارثي” أودى بحياة ركاب الغواصة

تيتان: “انفجار كارثي” أودى بحياة ركاب الغواصة

تيتان: “انفجار كارثي” أودى بحياة ركاب الغواصة 22 يونيو/ حزيران 2023 تيتانيك: نظرة داخل الغواصة التي فقدت في طريقها لحطام…
وفاة حفيد تروتسكي والوصي على إرثه.

وفاة حفيد تروتسكي والوصي على إرثه.

وفاة حفيد تروتسكي والوصي على إرثه مكسيكو (أ ف ب) – توفي عن 97 عاماً حفيد الثوري الشيوعي الروسي ليون تروتسكي والوصي على إرثه إستيبان فولكوف، على ما أعلن المتحف الذي أسّسه. وقال متحف ليون تروتسكي في صفحته عبر فيسبوك إنّ “مديرنا ورفيقنا وصديقنا إستيبان فولكوف توفي عن 97 عاماً”. وهذا المتحف الموجود في مكسيكو مُقام داخل المنزل الذي عاش فيه تروتسكي عندما انتقل للعيش في املنفى في المكسيك في كانون الثاني 1937 حتى اغتياله في آب 1940 وفولكوف المولود في أوكرانيا عام 1926 وصل إلى المكسيك عندما كان يبلغ 13 عاماً نتيجة مساع بادر به جدّه. وكانت والدته زينايدا، ابنة تروتسكي، انتحرت في باريس خلال فرارها من نظام جوزف ستالين، بينما أُرسل والده إلى معتقل غولاغ في ثلاثينات القرن الفائت. ويُعدّ فولكوف في المكسيك آخر شاهد حيّ على اغتيال ليون تروتسكي الذي قتله العميل السري السوفياتي رامون مركادير. وفي مقابلة مع “بي بي سي”، روى فولكوف أنه كان عائداً إلى المنزل من المدرسة عندما رأى سيارة للشرطة أمام البيت الذي كان يقطنه مع فولكوف. ثم رأى جدّه وهو ينزف على الأرض. ومكث فولكوف في المكسيك بعد هذه الجريمة، فيما درس في هذا البلد الكيمياء وأسس عام 1990 متحفاً داخل المنزل السابق لليون تروتسكي.
وفاة سيلفيو برلوسكوني

وفاة سيلفيو برلوسكوني

وفاة سيلفيو برلوسكوني روما (أ ف ب) – توفي رئيس الحكومة الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني عن عمر 86  عامًا بسرطان الدم، حسبما قال الناطق باسمه لوكالة فرانس برس امس نُقل قطب الإعلام الملياردير الايطالي إلى أحد مستشفيات ميلانو الجمعة لإجراء ما قال مساعدوه إنها فحوصات طبية مخطط لها مسبقًا. وكان رئيسًا للوزراء ثلاث مرات بين عامي 1994  و2011  وعضوًا في مجلس الشيوخ ورئيسًا لحزبه اليميني “فورتسا إيطاليا”.
حادث سير يودي بحياة الممثل الأمريكي تريت ويليامز.

حادث سير يودي بحياة الممثل الأمريكي تريت ويليامز.

حادث سير يودي بحياة الممثل الأمريكي تريت ويليامز    لوس انجليس: توفي الممثل الأمريكي تريت ويليامز (71 عاما) بعد تعرضه…
بعمر 83.. آل باتشينو ينتظر مولوده الرابع من صديقته الكويتية نور الفلاح

بعمر 83.. آل باتشينو ينتظر مولوده الرابع من صديقته الكويتية نور الفلاح

بعمر 83.. آل باتشينو ينتظر مولوده الرابع من صديقته الكويتية نور الفلاح آل باتشينو   لندن: أكد ممثل عن آل…
وفاة الروائي مارتن أميس عن 73 عاماً.

وفاة الروائي مارتن أميس عن 73 عاماً.

وفاة الروائي مارتن أميس عن 73 عاماً  ميامي-(أ ف ب) – توفي الروائي البريطاني مارتن أميس الجمعة داخل منزله في فلوريدا عن 73 عاماً، على ما أفاد السبت القائمون على جائزة “بوكر” الأدبية وعدد من وسائل الإعلام. وأشارت المؤسسة التي تمنح الجائزة الأدبية البريطانية المرموقة إلى أنّ أميس “كان أحد أكثر المؤلفين الذين حظيوا بإشادة مدى الأعوام الخمسين الفائتة”.وقالت زوجته الكاتبة إيزابيل فونسيكا لصحيفة “نيويورك تايمز” و”غارديان” إن مؤلف كتاب “المال، المال” 1984 و”حقول لندن”   1989 مات بعدما تدهورت حالته نتيجة إصابته بسرطان المريء. وتوفي أميس تزامناً مع عرض فيلم مستوحى من كتابه “منطقة الاهتمام” 2014 في مهرجان كان السينمائي. والفيلم يحمل عنوان الكتاب نفسه ومن إخراج جوناثن غليزر. ومارتن أميس المولود 1949 في ويلز، برز اسمه في الأدب الروائي البريطاني خلال ثمانينات القرن الفائت وتسعيناته، واشتهر بأسلوبه القاتم والقاسي. ومن بين ما ألّفه كتاب “الطائرة الثانية” الذي يتناول حادثة 11 أيلول/سبتمبر ويضم مقالات وأخباراً عن الواقعة.ورُشّح الروائي البريطاني الذي كتب نحو عشر روايات لنيل جائزة بوكر مرتين، الأولى عام 1991 عن “سهم الزمن” والثانية عام 2003 عن “كلب أصفر”.
امرأة ترتدي العلم الأوكراني تقتحم مهرجان كان وتسكب دماء مزيفة على نفسها- (صور وفيديو)

امرأة ترتدي العلم الأوكراني تقتحم مهرجان كان وتسكب دماء مزيفة على نفسها- (صور وفيديو)

امرأة ترتدي العلم الأوكراني تقتحم مهرجان كان وتسكب دماء مزيفة على نفسها- (صور وفيديو)   كان (فرنسا): اقتحمت امرأة ترتدي…
وفاة الكاتب الفرنسي سوليرس عن ٨٦ عاماً.

وفاة الكاتب الفرنسي سوليرس عن ٨٦ عاماً.

وفاة الكاتب الفرنسي سوليرس عن ٨٦ عاماً وفاة الكاتب الفرنسي سوليرس عن ٨٦ عاماً  باريس – (أ ف ب): توفّي عن  86 عاماً الكاتب الفرنسي فيليب سوليرس، على ما أفادت السبت دار “غاليمار”، ناشرة أعمال الراحل الذي كان من أبرز وجوه المشهد الأدبي الفرنسي لأكثر من نصف قرن، وفي رصيده أكثر من 80 مؤلفاً من بينها عدد من الروايات. وتولى فيليب سوليرس (وكنيته الأساسية جوايو) المولود في 28 تشرين الثاني 1936 في تالانس بجنوب غرب فرنسا لعائلة من الصناعيين، تأسيس وإدارة عدد من المجلات.ونشر سوليرس روايته الأولى بعنوان (وحدة غريبة) وهو في الثانية والعشرين. وبعد ثلاث سنوات، أي في عام 1961  حصلت روايته الثانية (المتنزه) على جائزة ميديسيس المرموقة.وشارك سوليرس عندما كان كاتباً شاباً واعدأً، في تأسيس المجلة الأدبية (تِل كِل) في ربيع 1960.وفي مطلع السبعينات، أيّدت المجلة قضية الماوية الصينية. وفي عام 1974 شارك سوليرس في وفد زار الصين بدعوة من سلطات بكين. وتعرّض لانتقادات كثيرة بسبب تأييده النظام الاستبدادي الصيني. وظهر افتتانه بالصين من خلال تناوله إياها في كل كتبه. وبعد وفاة الزعيم الصيني ماو تسي تونغ عام 1976  غيرت المجلة خطها وأصبحت ميّالة إلى المعسكر الأمريكي. ونشر المؤلف مقالاً في صحيفة “لوموند” لم يكتف فيه بانتقاد الماوية، بل هاجم الماركسية أيضاً. وفي 1982 أسس مجلة جديدة هي (“لنفيني”) وأصبح أيضًا عضواً في لجنة القراءة ثم مدير مجموعة في دار “غاليمار” المرموقة للنشر.
زر الذهاب إلى الأعلى

This site is protected by wp-copyrightpro.com