الأخبار العربية

سوريا تبعد امرأة عراقية بعد الاشتباه بها

تم الكشف في هيئة المنافذ الحدودية العراقية، يوم أمس، أن سوريا أبعدت امرأة عراقية مع أطفالها الثلاثة، للاشتباه بانتمائها لأحد التنظيمات الإرهابية.

وقد أفادت مصادر بيدر في داخل مطار بغداد الدولي، بأن امرأة عراقية وصلت إلى بغداد عن طريق مطار بغداد الدولي قادمة عبر شركة أجنحة الشام ومعها أطفالها الثلاثة، وقد وصلت برقية من دمشق للجهات الأمنية في المطار تفيد بأن المرأة يشتبه بتورطها بأنشطة إرهابية.

وحسب الجهات الرسمية العراقية فإن المرأة احيلت للقضاء بالتعاون مع مكتب جوازات منفذ مطار بغداد الدولي، للاشتباه بانتمائها إلى أحد التنظيمات الإرهابية، بعد أن سبق وتم توقيفها في الجانب السوري.

وكشفت الهيئة، تم إبعاد المرأة وأطفالها من قبل الجانب السوري، إلى العراق، حسب وثيقة صادرة من السفارة العراقية في دمشق.

ونوهت الهيئة، إلى أن المرأة، دخلت العراق على متن خطوط “أجنحة الشام” وتعذر تدقيقها أمنيا كونها لا تحمل إثباتات رسمية (مستمسكات) تثبت شخصيتها، مشيرة إلى أنه تمت إحالتها إلى مركز شرطة المطار.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com

إغلاق
إغلاق