الأخبار الدولية

حملة لترشيح جاسيندا لجائزة نوبل للسلام

وقع آلاف الأشخاص على عريضتين تطالبان بمنح رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن جائزة نوبل للسلام لتعاملها مع مجزرة المسجدين في كرايستشيرش، والتي تسببت في مقتل أكثر من 50 شخصا، وأصابة عشرات آخرين.

وحشدت العريضتان الإلكترونيتان (حتى الآن) أكثر من 20 ألف توقيع.

إحداهما وجهها فرنسيون على موقع avaaz.org إلى لجنة نوبل النرويجية التي تختار الجائزة، والتمسوا فيها منح الجائزة لأرديرن بعد أن وصفوها بأنها “لائقة ومنفتحة وسلمية”

أما العريضة الثانية التي وقعها أكثر من 16 ألف شخص، فقد طرحت على موقع change.org ووجهها الموقعون إلى الولايات المتحدة. أشادت العريضة برد أرديرن السريع على تعديل قوانين مكافحة الأسلحة في نيوزيلندا.

ويوم الخميس الماضي أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن أن بلادها ستحظر البنادق نصف الآلية والهجومية كالتي يستخدمها الجيش بموجب قوانين صارمة جديدة.

وأضافت في مؤتمر صحفي “سنحظر كل الأسلحة النصف آلية من النوع العسكري. كما أننا سنحظر بنادق الهجوم”، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ إجراءات مؤقتة لمنع أي اندفاعة محتملة نحو شراء الأسلحة قبل دخول التشريع الجديد حيز التنفيذ.

وقالت أرديرن إنها تتوقع صدور القانون الجديد بحلول 11 نيسان/أبريل وإقرار آلية لجمع الأسلحة المحظورة وتعويض أصحابها.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by wp-copyrightpro.com

إغلاق
إغلاق